دار الثقـــــــــافة مــــولود معمــري تيــــزي وزو
AXXAM N YIDLES MULUD AT MΣEMMER N TIZI-WEZZU
MAISON DE LA CULTURE MOULOUD MAMMERI DE TIZI-OUZOU

.

.

.

.

.

دار الثقـــــــــافة مــــولود معمــري تيــــزي وزو
AXXAM N YIDLES MULUD AT MΣEMMER N TIZI-WEZZU
MAISON DE LA CULTURE MOULOUD MAMMERI DE TIZI-OUZOU

  • Fête de fin d'année des ateliers de la Maison de la Culture Mouloud MAMMERI de Tizi-Ouzou *lmardi28 juin 2022 : spectacle de musique avec l'atelier de MUSIQUE ANDALOUSE ET ANDALOUSE EN KABYLE **ANSUF YISWEN**
مؤلف ...كتاب... مطالعة
أسيا جبار
✨أسيا جبار✨
: السيرة الذاتية 
أسيا جبار باسمها الحقيقي فاطمة الزهراء ايملاين ، ولدت في 30 جوان 1936 في شرشال غرب الجزائر العاصمة ، حيث تلقت دراستها الأولى في المدرسة القرآنية قبل أن تلتحق بالمدرسة الابتدائية الفرنسية في مدينة موزاية ثم البليدة. تابعت دراستها في فرنسا حيث شاركت في إضرابات الطلبة الجزائريين المساندين للثورة الجزائرية و لاستقلال الجزائر.
خاضت الكتابة الأدبية و المسرحية و الإخراج السينمائي بنجاح ، فنشرت أول أعمالها الروائية " العطش"و هي لم تتجاوز العشرين من عمرها سنة 1957. كانت أول امرأة جزائرية تنتسب إلى دار المعلمين في باريس سنة 1955 م و أول أستاذة جامعية في الجزائر بعد الاستقلال في قسم التاريخ و الآداب، و أول كاتبة عربية تفوز عام 2002 م بجائزة السلام التي تمنحها جمعية الناشرين و أصحاب المكتبات الألمانية ، و قبلها الكثير من الجوائز الدولية في ايطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية.
في 16 جوان 2005 انتخبت بين أعضاء الاكادمية الفرنسية لتصبح أول عربية تدخل الاكادمية.
كانت جبار أستاذة الأدب الفرانكفوني في جامعة نيويورك ، و قد رشحت لنيل جائزة نوبل في الأدب عام 2009م .
توفيت أسيا جبار يوم 7 فيفري 2015 م في باريس و دفنت في مسقط رأسها شرشال.
????مؤلفاتها:
- العطش 1957م.
- نافذي الصبر 1958م .
- القلقون 1958م .
- أطفال العالم الجديد 1962م.
- القبرات الساذجات 1967م .
- للجزائر السعيدة 1969م.
- نساء الجزائر في شققهن 1890م .
- الحب ، الفانتازيا 1985م.
- ظل السلطان 1987م.
- بعيدا عن المدينة المنورة 1991 م.
- واسع هو السجن 1995م .
- ابيض الجزائر 1996م.
- هذه الأصوات التي تحاصرني 1999م .
- امراة بدون قبر 2002م .
- اندثار اللغة الفرنسية 2003م .
- لا مكان في بيت أبي 2007م.
:ملخص اليوم:
رواية "امرأة بدون قبر"
تدور أحداث هذه الرواية حول شخصية "زليخة " امرأة جزائرية ، التي بعد حياة حافلة و دراسة ثانوية متقدمة ، و زيجات عدة ، كانت أول النساء اللواتي انضممن إلى الثورة الجزائرية ، فالتحقت بالثوار الأوائل وهي في الأربعين من عمرها ، تاركة بيتها و أولادها و زوجها ، غالى أن اعتقلتها السلطات الفرنسية لتختفي منذ ذلك الحين من دون
أن يكون لها قبر.

ملخص المصادر: ملحقة دار الثقافة مولود معمري بعزازقة